الأخبار الأخبار الأخبار الأخبار

مجلس الدولة يحتفل بيوم المرأة العمانية 

20 أكتوبر 2020

نظم مجلس الدولة اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020م احتفالية بمناسبة يوم المرأة العمانية لهذا العام، برعاية سعادة خالد بن أحمد السعدي الأمين العام لمجلس الدولة، وبحضور عدد من الأمناء العامين المساعدين  بالمجلس بالإضافة إلى  موظفات المجلس.

 

وتضمنت الاحتفالية التي تأتي في إطار حرص المجلس على تعزيز التواصل مع المجتمع من خلال المشاركة في الاحتفاء بالمناسبات المختلفة، عددا من الفقرات والكلمات التي أبرزت التقدير السامي  المستمر  لدور المرأة في مجتمعها ومساهمتها الفعالة في بناء وطنها .

والقى سعادة الأمين العام لمجلس الدولة كلمة في مستهل الحفل ، قال فيهاإن الاحتفائية تأتي استمرارًا لمشاركة المجلس في احتفال السلطنة بيوم المرأة العمانية،وهي مناسبة تجسد استمرار اهتمام المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظمحفظه الله ورعاه- برؤية مؤسس نهضة عمان الحديثة السلطان قابوس بن سعيدطيب الله ثراه - حول دور المرأة العمانية، وتعبَر عن تقدير جلالته لإسهامها الفعَال في مسيرة النهضة العُمانية، وبذلها المشهود في العطاء والنماء، مشيرا إلى أن هذا الاهتمام تجلى في توفير فرص التعليم والتدريب والتوظيف لها، وسن التشريعات والقوانين التي تضمن حقوقها، وتدعم مكانتها في المجتمع.

وأضاف سعادته :إن هذه الرعاية الكريمة أثمرت  عن تمكين المرأة العمانية في كافة المجالات لتسجل حضورًا ملحوظًا في ميادين العمل وساحات العطاء، مساهمة بذلك في مسيرة التنمية الشاملة لبلادنا الغالية، متبوئة مركزًا متقدمًا خليجيًا وعربيًا.

وأشار سعادته إلى أن من أهم مرامي وأهداف الاحتفال بيوم المرأة العمانية، تسليط الضوء على إسهاماتها ومنجزاتهَا لخدمة وطنها ومجتمعها، وتعزيز الوعي المجتمعي بدورها، ويمثل كذلك فرصة للمرأة العمانية لشحذ الهمم ومضاعفة الجهود لتحقيق التطلعات المستقبلية التي تسهم في المزيد من الترسيخ لمكانتها في المجتمع.

لافتا في هذا الشأن  إلى أن المجلس دأب على المشاركة في احتفال السلطنة بهذه المناسبة ، إدراكا لأهميتها في رسم ملامح المستقبل لمسيرة المرأة العمانية، وذلك بالاستفادة من دروس الماضي وتوظيف معطيات الحاضر ، معربا في ختام كلمته إعتزازه  وتقديره  لموظفات مجلس الدولة على دورهن في إنجاح مهام هذا المجلس بما يحقق رفعة عُمان وتطورها في مجال العمل الشوري.

عقب ذلك ألقت مريم بنت علي الحجرية خبيرة دراسات اجتماعية بمكتب الأمين العام بالمجلس كلمة عن موظفات المجلس سلطت فيها الضوء على تواجد المرأة وحضورها الفاعل في منظومة مجلس الدولة ، تلتها جلسة حوارية استعرضت بعض قصص النجاح لعدد من منتسبات المجلس وتسليط الضوء على جهودهن التي أسهمت في إنجاح مسيرة عمل المجلس .

 

كما تم خلال الحفل مشاهدة عرض مرئي تناول مؤشرات إسهامات المرأة في التنمية ، ومشاهدة فلم قصير رصد فيه آراء وانطباعات موظفات المجلس يهذه المناسبة.

 

 

آخر الأخبار
اترك رسالتك واشترك


ترك رسالة
تصويتك:



 Security code
إشتراك في الأخبار   
التقييم: 0 (0 اجمالي التقييم)